الحسيمة.. ارتفاع أسعار الملابس يحرم العديد من الأطفال من فرحة العيد


شهد إقليم الحسيمة، على غرار مناطق أخرى بالمغرب، ارتفاعًا مهولًا في أسعار المواد الغذائية، خصوصًا الخضروات والفواكه واللحوم، خلال شهر رمضان المبارك. ولكن، لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقد ضربت أزمة ارتفاع الأسعار العديد من القطاعات الأخرى، بما في ذلك تجارة الملابس الجاهزة، التي تعرف بدورها ارتفاع كبير في أسعار الملابس، وخاصةً مع اقتراب عيد الفطر.

وفي هذا السياق، يستغل بعض التجار هذه الفترة لرفع الأسعار بهدف تحقيق الربح السريع، نظرًا لحاجة المواطنين لشراء الملابس خلال هذه المناسبة، وخصوصًا الأطفال. وبسبب هذا الرفع الجائر للأسعار، يجد الكثيرون أنفسهم عاجزين عن شراء الملابس الجديدة لأطفالهم، ما يعني حرمان العديد من الأطفال الفقراء من فرحة العيد.

ورغم حديث الحكومة عن اتخاذ بعض الإجراءات لمكافحة ارتفاع الأسعار، مثل تشديد المراقبة على التجار، ولكن لا يزال الوضع صعبًا على المواطنين الفقراء الذين يعيشون في ظروف اقتصادية صعبة.

وتستدعي هذه الأزمة التضامن بين المجتمع، وبالأخص من قبل التجار، الذين يجب عليهم مراعاة الحاجات الأساسية للمواطنين، وعدم استغلال هذه الفترة لرفع الأسعار، وتقديم المساعدة إلى العائلات المحتاجة.

دليل الريف 

المصدر

تحميل تطبيق الدريوش سيتي مجانا

للتحميل اضغط هنا

Continue Reading

الحسيمة

جميع الحقوق محفوظة 2023 ©

To Top