أكباش عيد الأضحى .. المهنيون يؤكدون الوفرة وارتفاع الأسعار

متابعة


أكد مهنيو قطاع اللحوم الحمراء أن أسعار أكباش عيد الأضحى المقبل، ستكون مرتفعة، ويضمنون وفرة المنتوج رغم وضعية القطاع.
تأكيدات المهنيين كانت خلال تشخيصهم وضعية القطاع، إذ استعرض ممثلو فيدرالية اللحوم الحمراء أمام لجنة المالية والتنمية الاقتصادية، اليوم الثلاثاء 11 أبريل 2023، كل ما يحيط بالقطاع الحيواني، مؤكدين أن الكلأ قلّ وارتفعت تكلفة الأعلاف لأن أغلبيتها مستوردة، إذ انتقل ثمن الكيلوغرام من ثلاثة دراهم إلى خمسة دراهم.

خلال العرض، توجه النواب بسؤال مباشر إلى المهنيين: هل أكباش عيد الأضحى متوفرة؟ وهل سيستطيع المغاربة شراءها؟


الجواب حمل تأكيداتهم بأن المنتوج متوفر، رغم الظروف، إذ أكدوا وجود “كسابة” يتوفرون على ما يكفي من الرؤوس، ويعملون على إعدادها للعيد، على غرار كل سنة.

وعن الأسعار، أكد مهنيو الفيدرالية أنها ستكون مرتفعة، لأن تكلفة الإنتاج مرتفعة، بسبب غلاء الأعلاف ونقصان عدد القطيع.

ممثل عند الفيدرالية أشار، خلال الاجتماع، إلى أن “الكسابة” مازالوا يتجرعون تأثيرات أزمة “كورونا”، لأنه خلال تلك الفترة باع عدد كبير منهم ما لديهم من أبقار وأغنام لارتفاع المصاريف، وهو ما أثر على القطيع لأن التوالد قلّ، زيادة على عملية ذبح الأبقار، حيث شرع عدد كبير منهم في الذبح بسبب غلاء الأعلاف، مشيرا إلى أن ثلث العجلات الولود تم ذبحها، ويتوجب على الأقل انتظار ثلاث سنوات لكي يتجدد القطيع.

وبحسب ما أعلنته وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، الشهر الماضي، شرعت المصالح المختصة في عملية ترقيم الأغنام والماعز برسم الموسم الحالي، والتي تهدف إلى ترقيم 7 ملايين رأس، بمشاركة المنظمات المهنية.

وشرعت، ابتداء من 2 يناير 2023، في تسجيل وحدات تسمين الأغنام والماعز على صعيد المصالح البيطرية الإقليمية التابعة للمديريات الجهوية للمكتب.

وقدم وزير الفلاحة محمد صديقي حصيلة عملية الترقيم للسنة الماضية والتي تم إطلاقها، في أوائل شهر أبريل 2022، مبرزا أنها تميزت بترقيم ما يفوق 7,2 مليون رأس من الأغنام والماعز (6,7 مليون رأس من الأغنام، و500 ألف رأس من الماعز)، التي تم إعدادها لعيد الأضحى المبارك سنة 2022.

يشار إلى أن رئيس الحكومة عزيز أخنوش حثّ المهنيين، الجمعة الماضي، على السهر على التموين المستمر للسوق الوطنية بالمنتجات الفلاحية، والحرص على الحفاظ على توازن سلاسل الإنتاج من أجل ضمان وفرة المنتجات بأثمان معقولة، والتخفيف من آثار ارتفاع الأسعار على المواطنين.

ونبه أخنوش، خلال اجتماعات مع ممثلي الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية والفيدرالية البيمهنية المغربية لإنتاج وتصدير الخضر والفواكه، ورؤساء الغرف الفلاحية، يوم الجمعة 7 أبريل 2023، إلى أهمية عقلنة تدبير الموارد المائية والبحث عن حلول مبتكرة في هذا الشأن، مؤكدا أن القطاعات الحكومية تسهر على تسريع مشاريع تحلية المياه من أجل تجاوز إشكالية الإجهاد المائي.

وقررت الأطراف عقد اجتماعات قادمة، من أجل متابعة سير التموين المستمر للسوق الوطنية بالمنتجات الفلاحية، والعمل على الرفع من العرض من المنتجات الفلاحية وخفض أسعار المدخلات الفلاحية.

تصفح المزيد …
← قضية 100 ألف قرص قرقوبي بزايو.. تبرئة المتهم الرئيسي من تهمة حيازة المخدراتماهي أسباب مصادرة التروتينيت الكهربائية بالمغرب؟ →


المصدر

Continue Reading

الدريوش

جميع الحقوق محفوظة 2023 ©

To Top